أطفال السماء والجنّة

ما بين الترجمة العربية ، والانجليزية ، يظل الأطفال قطعةً رمزية من السماء … من الجنة

(Bacheha ye aseman-1997)

فلم قدمته السينما الإيرانية التي كثيراً ما سمعت عن جودتها ، ليحكي برمزية مدهشة الحكاية التي لا يمل الإنسان من صناعتها: حكاية “الفقر” ، هذا أبسط ما يمكن أن يمنحك إياه مجيد مجيدي المخرج المبدع في كل تفاصيل الحكاية ، ويمكن لشفافية روحك أن تلمح بوضوح مظاهر التضحية ، والكدّ ، والعرق الشريف.

هل يصنع الفقر إنساناً نبيلاً؟ أم إنساناً مجرماً؟

لطالما تساءلت عن ذلك ، لا أعرف الإجابة ، ما أعرفه أن الغنى يُفسد الكثير من “طينية” الإنسان ، من اقترابه من خصائص الطين ، حين يكون قوياً لكنه قابل للعجن ، قابل لأن تضع فيه بذرة لتخرج لك سنابل بأضعاف مضاعفة،قابل للتشكيل كجزء من “حيوية” حياته ، بعكس الغنى الذي يجعل الإنسان أشبه بالتحفة الفنية الجميلة جداً التي تتمنى اقتناؤها  و”قال الذين يريدون الحياة الدنيا يا ليت لنا مثل ما أوتي لقارون، إنّه لذو حظٍ عظيم “!.

“علي” الابن الفدائي، الذي أحببته جداً، يتنازل عن أحلامه البسيطة ليعيد تشكيل أحلام أخته “زهراء” ، ليجعلها راضية وسعيدة ، إنه يرضي نفسه من خلالها ، ويقدّر أحلامه من خلال أحلامها ، عندما تكون “زهراء” حاضرة عنده فإن “علي” يغيب عنده! هكذا حتى الفقر لا يسع الجميع.

أبو علي الكادح وأم علي الغير حاضرة “درامياً” بقوة ، يتلاشيان تماماً بوجود علي.

الوجود الفني للفلم مذهل ، الصور ، الزوايا ، الصوت … صوت الأنفاس الكادحة تجعلك تترقب قطرات العرق تسقط من جبينك وأنت تشاهد ، “الحذاء” هو رمز الفقر الذي اُستخدم ليحكي كل تلك التفاصيل، رمزية “الماء” الذي ينسكب بين مساكن الفقراء ، والذي يتوسّط بيوتهم أيضاً ليلبي “كل” احتياجاتهم منه والذي يظهر في بيوت الأغنياء كأداة لري حدائقهم المنزلية الواسعة ، رمزية “الابتسامة” التي يطلقها كل من الطفلين يجعلك تشعر بقيمة انتصاراتهم اليومية الصغيرة  ، “الخوف” في شفاه علي المرتجفة (بمهارة) ودموع زهرا ، علي الذي يخاف من عنف والديه دون أن يقوم مجيدي بتصويره كعنف جسدي، لا أدري لماذا لم يفعل؟! هل يريد أن يقول أن الفقر يجعلك “تخاف” حتى من غير الموجود؟ أم أنه يريد أن يوفّر على المشاهد دموعه المالحة؟

الأحداث الدرامية يمكن تنبؤها ، لذلك كانت الدهشة الحقيقية في تصوير الحدث وتفاصيله أكثر من الحدث ذاته.

تقيمي للفلم 8/10

أمر أخير ، لدى المخرج مجيد قائمة من 15 فلماً ، بالتأكيد واحد منها سيكون ضمن قائمة المشاهدة التالية بالنسبة لي

19 تعليق to “أطفال السماء والجنّة”

  1. يقول إبراهيم العجلان:

    القصة رائعة الفيلم جميل أعجبني جداً

    لكنه مقطوع النهاية … أعتقد أن النهاية كانت باردة جداً.

    شكراً على القائمة لأنس سأبحثها حالاً.

    تحياتي

    • أهلا إبراهيم
      في صندوق مخبأ في دراجة الأب “المشهد قبل الأخير” كان الحذاء مخبأ، وانتهت الحكاية هناك
      النهاية مفاجئة لكن أعجبتني
      يعجبني الفلم الذي لا يلقّم المشاهد الفكرة كاملة
      يدعك تفكر وتفكر وتظل تأمل بمشهد إضافي بينما تنظر لقائمة “الكاست”.

      شخصياً أخترت من القائمة “الزاخرة بالجوائز المحلية والعالمية”: فلم “Baran” ،

      شكراً لحضورك

  2. يقول aalia-shan:

    اعجبني التقرير وفكرة الفيلم انا قد سمعت به لكن مااعرف عنه شيء لكن بعد قراءة التدوينة اثار اهتمامي وان شاء الله اشوفه ^^

  3. يكفي اسم الفيلم ليكون محمّس للمتابعة ، هل أجد لديك رابط تحميل واحد ؟
    بحثت في اليوتيوب لكن وجدت مقاطع كثيرة و غير متسلسلة بشكل صحيح .

    ثم
    شكراً على التقرير البسيط عن الفيلم

  4. من أجمل الأفلام الايرانيه وخصوصا اللي مثل دور الصبي علي .. أجاد الدور وله مستقبل .. الفلم ابكاني يامنال .. خصوصاً لما شفت قد ايش الناس تعاني من شئ وتبذل كل ماتستطيع من جهد لتحصل عليه بينما نحن نملك منه العشرات ولا نشعر بطعمه ..

    بعد هذا الفلم بدأت أتابع هذي المدونة وأشاهد جديدها .. حتى المسلسلات الايرانيه جميله ..

    http://habibdvd.com/

  5. للعلم الأفلام الموجوده في موقع حبيب دي في دي مترجمه للعربيه

  6. نعم موقع حبيب دي في دي أفادني ، أحاول تجاهل الكلمات حتى : ” لا يحرق الفيلم عليه ” و أنظر للروابط فقط ..

    شكراً منال و إبراهيم

  7. يقول مهند الزهراني:

    بـدأت في هـذي الفـتره بالاقتـراب للإفـلام اكثر .. واقتـرابي الاكثر للأفـلام الواقـعية ..
    كـآن بحـثي عن هذا الفيـلم لمدة يـومان .. لم اجـد مايفيديني في الانترنت بـ الفيلم كامل ..
    يـاليت تـحطي الرابط او محل شـراءه ههه ..

    تقـبلي تـحياتي


  8. اسم الفيــلم يعد بالنسبة لي وجبة شهية
    أشعلتِ فتيل الحمــاسة والشوق لـ مُشاهدته في أقرب وقتٍ مُمكن !
    شاكرةً لكِ ملخصكِ المشـــوق ،،

  9. يقول نوفه:

    الفيلم في قمة الروعه لكنه آلمني كثيرًا

    و يا الله تمثيل هذا الطفل علي و دموعه التي تسكن عينيه

    تكسر قلبي الفقر قاتل الله الفقر

    و كما قال الأخ ابراهيم العجلان النهاية مفتوحه و هذا لا يعجبني

    تمنيتها نهاية سعيدة

  10. يقول khalidbkml:

    السلام عليكم والرحمة والإكرام لم أجد الكلمات للتعبير عن قمة التمثيل الراقي والإبداع النادر إلى حد أن هذا الفلم تكررت مشاهدتي له وكذا أهل بيتي أعجبهم كثيرا وتأثرنا به لدرجة البكاء ووالله لأروع فلم شاهدته عيناي

    • khalidbkml: السلام عليكم والرحمة والإكرام لم أجد الكلمات للتعبير عن قمة التمثيل الراقي والإبداع النادر إلى حد أن هذا الفلم تكررت مشاهدتي له وكذا أهل بيتي أعجبهم كثيرا وتأثرنا به لدرجة البكاء ووالله لأروع فلم شاهدته عيناي  

      وعليكم السلام،شكراً لك

  11. يقول علي العامر:

    فلم جميل و مميز ..
    لدي مجموعة من الأفلام الإيرانية و كلها حاصلة على جوائز عالمية
    و أقسم أنني احتفظ بها سراً .. لأن هناك ممن هم حولي يتحسسون من أي شيء إيراني .. و كأني أحتفظ بسلاح نووي أو بأفلام خلاعية !