جورج برنارد شو ، الإنسان والإنسان الأمثل!

عندما أقرر الشراء بالنظر إلى اسم الكاتب ؛ فإن المفكر الفيلسوف البريطاني : جورج برنارد شو ؛ اسم احرص عليه.

في مكتبة الشقيري قرأت اسم الكاتب ؛ ثم عنوان المسرحية [ الانسان والإنسان الأمثلMan & superman  ] كان هذا كافياً لأحمل الكتاب من الرفّ وعليه ثمن 37 ر.س ؛ في الطريق إلى كاونتر الحساب ؛ أسقطتُ العنوان ( والعنوان فقط ) على ذهني المكتظ – بطبيعة الحال – بمرشحات أو لنقل مسلّمات ثقافية ؛ هناك انسان وهناك انسان أمثل! حسناً هذا الأمثل هو الأكمل ؛ هو الخط بين البشرية والملائكية ؛ على خلفية دينية إسلامية قلت في نفسي: الإنسان نحن ؛ والإنسان الأمثل هم المعصومون ؛ ودفعت الحساب أثناء ذلك ؛ هذه البعثرة الثقافية الأولية كانت كافية لأن تضطر المُحاسِبة إلى مناداتي أكثر من مرة -من عند باب المكتبة – لأخذ ( الباقي )

في البيت والكتاب في يدي ؛ كان علي أن ألجم كل مسلّماتي ؛ وأقرأ بحيادية لأمنح المقروء حقه في العرض كاملاً كما هو ؛ أردت أن أقرأ بذهن : برنارد شو وفقط .أما هنا فأنا أريد أن استعرض خطوطه العريضة ووفقات مع أفكاره ؛ و أريدكم أن تقرأوا معي ..

 ممكن ؟

 الغلاف مُصغّراً  /

تحديث

تشبهنا!

حقاً تشبهنا أوروبا في ذلك العصر الذي كتب فيه برنارد شو مسرحيته ؛  هذا ما كنت أردده ؛

كان الصراع فكرياً متمثلاً في شخصي العجوز روبيوك رامدسن  والشاب المتحرر جاك تانر كلاهما يتشدقان بالتحرر ؛ العجوز رامدسن  يبدو مثقفاً وسياسياً ومحافظاً جداً ويدعي أنه تحرري ومتقدم ؛ بينما تانر – مؤلف كتاب يعتبره رامدسن  شيئاً قذراً رماه في مزبلة حاوياً أفكار تانر الذي يروج للانعتاق من المحافظة على أنه (تانر) يبدو محافظاً أيضاً ؛ فهو مثلاً يتفهم العلاقات خارج إطار الزوجية ولا يرفضها مع ذلك يفتخر أنه شاب عفيف ؛ إنّ سلوك تانر يضع رامدسن  في حرج بحيث لا يستطيع أن يمسك عليه خطأ واحد ؛ لذا الصراع منحصر في الأفكار ؛ والأفكار فقط 

ألسنا كذلك؟

لا أدري لماذا خطر على بالي بعض مثقفينا الذين يضيقون ذرعاً بالمساجد (مثلاً)ويطالبون بهدّها لكنهم في نفس الوقت محافظون على الصلاة! هل هو انفصام بين الفكرة والسلوك ؟ أم أن هذا النوع الذي يشبه تانر من النوع الذي يقف في المنطقة الرمادية ؛يحضن كل الافكار ليكون في الأخير بلا فكر محدد! ربما ؛ – شخصياً -اسميهم ذوي العقول ( المائعة!)

 كلاهما صديقان مقربان للسيد واتفيلد وابنتيه آن ورودا وأمهما ؛ بعد وفاة واتفيلد عهد بالوصاية على ابنته إلى الشخصين المتناقضين تماماً في وقت واحد! وهنا بدأت ساحة العراك.عليهما أن يكونا وصيين على شيء واحد ؛ وآن التي تقدس والدها تقدس أيضاً أوصياءها ؛ ماذا يمكن أن تفعل فيما لو أمرها تانر بأفكار تحررية وفرض عليها العجوز وصاياه المحافظة ؛ عليها ألا تخالفهما معا وتطيع الأمر ونقيضه في وقت واحد!

الشاب أوكتافيوس روبنسن مقرب أيضاً من السيد واتفليد وواقع في حب آن إلى حد أنه يراها ملاك  ؛ يقنعه مراراً تانر أنها مجرد شابة لعوب لديها الاستعداد لارتكاب كل الخطايا وترمي بالمسؤولية على أوصيائها لتبدو في غاية الطهر والبراءة أمام نفسها! ؛ يبدو تانر خبيراً بـ آن ؛ تكشف الأحداث إلى أنه أحبها في يوم ما ؛ وأنها كما يقول: مجرد أفعى!

كان هناك صراع آخر بين روبنسن نفسه وصديقه جاك تانر ؛ كان روبنسن شاب محافظ لكنه منفتح إلى حدّ عقد صداقة جميلة مع تانر رمز التقدمية والانفلات الأخلاقية ؛ إنهما متعايشان إلى حدّ ما .

هنا تبرز حادثة يستخدمها برنارد شو كمسرح لعرض أفكار الشخصيات وصراعها ؛ لدى الشاب روبنسن أخت اسمها فيوليت وهي صديقة الآنسة رامدسن (اخت العجوز) ؛ يفوح خبر عن أن فيوليت شوهدت في مكان تلبس خاتم زواج! ومستعدة للأمومة هي الآن في بيت رامدسن عقب انتهائهم من مسألة الوصاية؛ الجميع ينظر إليها كـ شريرة وقذرة ؛ ويعتبر روبنسن أخوها أن ( الموت ) خبر أفضل من أن يسمع بهذا الخبر؛ تُستقبل في غرفة مدبرة المنزل كنوع من الازدراء ؛ بينما الجميع في الدور الآخر يبحثون هذا الموضوع الخطير؛ صديقتها الآنسة رامدسن تغسل يديها من الموضوع تماماً وتتبرأ منها ؛ أخوها يشعر بالخزي ويكيل الشتائم للرجل المجهول ؛ بطبيعة الحال فإن تانر وجد ماءً عكراً ليصطاد فيه ولعب دور المتفهم المشفق على فيوليت في حوارات صاغها برنارد شو بكثير من المهارة والمتعة العجوز رامدسن أيضاً وجد فرصة لإهانة تانر بحيث لمّح له أنه – نظراً لحماسته في الدفاع عنها – قد يكون الرجل المجهول الحقير! تانر متمسك بأفكار وبعفته إلى حدّ أنه يغضب بشدة لمثل هذا التلميح!

في النهاية تنزل إليهم فيوليت ؛ ويبدأ كل منهم برش أفكاره عليها ؛ من يعارض ومن يؤيد ؛ في ضجة فكرية لذيذة ؛ تقول هي في الأخير مفاجأة:  إنها امرأة عفيفة ومتزوجة زواجاً شرعياً ولكنه ( بالسر ) ! يٌسقط في يد الجميع! ويبدو الجميع مجرد حمقى – كما يقول تانر – !

Action

لدى تانر صديقي أمريكي اسمه ( هكتر ) متعلم ؛ يثرثر كثيراً في وجه جاك تانر وصديقه السيد روبنسن بشأن أخلاق الأمريكيين الجيدة؛ عندما يريد أن يصطحب الصديقين مع عائلة السيد واتفيلد والآنسة فيوليت في رحلة ؛ يضطر السيد روبنسن بكثير من الخجل إلى شرح وضعية أخته ( الخاصة! ) بحيث لا يمكن لمثلها أن تسافر معهم!! الأمريكي يتنهّد راثياً الأخلاق والرجال النبلاء الذين لا يمكن أن يرفضوا الاعتراف بزواج شرعي يتبادل الثلاثة شتم زوج فيوليت المجهول؛ تطل فيوليت عليهم من بعيد ؛ تختلط الأحداث لتنتهز فرصة اختلاء بالأمريكي لتقلي عليه السلام وتعبر له عن شوقها إليه؛ لقد كان زوجها المجهول!

تبدو المسرحية متحركة جداً وشيقة ومتخمة بالأفكار والمعتقدات بحيث وصلتُ إلى الصفحة 218 دون أن اتحرك حركة أخرى غير ( تقليب الصفحات  ) بكل تأكيد هذا ليس كل شيء لكنه كافٍ لأخذ تصور عن المسرحية ؛ استعرضت أفكارها دون نقاشها ؛ أفكر في تحديث قاد يضم صوراً من الكتاب لمقاطع حوارية أو وصفية مذهلة جداً تختزل أفكاراً عدة لم اذكرها في هذا التحديث ؛ لكنني لم أقرر بعد

الآن .. أترككم وأترك وردا f في يديكم .. واعذروني على الإطالة

 

Tags:

14 تعليق to “جورج برنارد شو ، الإنسان والإنسان الأمثل!”

  1. يقول مُنيرة:

    نتابع معك

  2. يقول مساعد:

    شديتينا لقراءته

    لكن على ما اذكر ان قاعدة التفضيل بين الأمثل والأهم هي من قواعد الاسلام .. فقد استطراد من عنوان الكتاب ..

    سأبقى هنا حتى تكملى لنا قرءاتك..

  3. يقول AGdedouy:

    سوف أنتظر حتى تكملين

  4. يقول رحـــيل الحـــال:

    في الإنتظار

  5. جميل جدا ان نصب اعيننا ان الحكمة ضالة المؤمن وان نقرأ بحيادية و بالوقت نفسه تكون قرآة ناقدة فاحصة تميز بين الغث والسمين ..

    بالانتظار وشكر الله لك

  6. يقول Amal:

    سنقرأ معك باذن الله…

  7. يقول أم مجاهد:

    ::

    بانتظارك : )

    *سعيدة أن ساقتني الدروب إلى هنا يا منال : )

    ::

  8. يقول أنين:

    اسمحي لي ان انضم الى الركب
    ساكون هنا ايضا في انتظار ما تقرئين لنا

    كل التحيه ،
    أنين

  9. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    يا هلا بك أنين ؛

    أضفت التحديث ؛ والعتب على الاتصال ان تأخرت..

    أحب أن أعرف انطباعاتكم

    حييتم

  10. ينصح به !؟

    حتى أضعه في القائمة الشرائية قريباً .. : )

  11. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    محمد/
    مممممـ ربما اللمحة هذه كافية لتقرر :/

    وأنصح نفسي به

  12. يقول مثقف عربي:

    ” الصراع منحصر في الأفكار ؛ والأفكار فقط

    ألسنا كذلك؟ ”

    بلى . . .

    هذه العبارة شدتني للكتاب . .

    إن شاء الله أشتريه قريباً . .

  13. يقول منة:

    بالطبع فان برنارد شو هو اعظم كاتب مسرحى فى العالم
    كما انه يتمتع بروح السخرية التى تجعلك مستمتع عند قراءة اعماله
    اشكرك لانك قررت الكتابة عن هذا العبقرى الموضوعى الرائع
    بالمناسبة برنارد شو له رأى عن سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام
    انه منقذ البشرية و المثل الاعلى
    انصحكم كذلك بقراءة كتاب الاديب المصرى الكبير سلامة موسى
    بعنوان برنارد شو.

  14. […] الإنسان والانسان الأمثل – جورج برنارد شو […]