جداريّة

؛

 

 

 

طيب ؛

لماذا يسرقوننا من بين أمانينا ؛ ثم يقذفون بنا في أقرب رصيف …

فلا هم ..

ولا أمانينا ؟!

 

 

 

 

؛

55 تعليق to “جداريّة”

  1. ربما .. لأنهم لا يحبوننا أو لا يريدوننا حقاً ..

    ربما ..

  2. يقول شجون:

    امم يامنال
    ربما لأننا لم نعد لديهم ذو قيمة
    وفرقوا بينا وبين أمانينا
    أو سأتكأ بين استفهامك وتعجبك
    لعلنا نطّلعُ إلى أسباب السرقة والقذف يوماً

    منال
    حينما أحطُ برحالي على عتبة قلمك
    أشعر بتداعيات الفكر والروح
    مجتمعة معاً

    شكرا لكِ من أقصى قلبي
    لكِ قبائل الجوري

  3. يقول طاهر:

    بدأت الأفعى تتخلص من جلدها : )

  4. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    TOOOP

    : (

  5. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    مونيرا : لا .. ولا حتى ربما!

  6. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    شجون :
    اممم … أنا نفسي لا أدري!

    أشكركِ جداً!

    (f)

  7. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    طاهر :
    لا يهم .. المهم أن تتنفّس بهواء مُحترم!

  8. يقول الناقد:

    ربما يتلذذون بذلك ..

    وهذه ( في البداية والنهاية لها دلالات متدثرة

  9. يقول آلاء..:

    إمم..
    ربما لأننا كنا بالنسبة لهم “أمنية”،
    بمجرد أن تحققت زال بريقها..
    ورحلوا للبحث عن أماني أخرى..

    L

  10. يقول آلاء:

    “ولا أمانينا ”
    تأتي الأماني يامنال , تأتي الأماني ياحبيبة ..

  11. ..

    أكانوا يستحقون أن نتخلى عن أمانينا من أجلهم..

    ثم..

    أمازالوا كذلك..؟

    ———————-

    أ تركونا اختياراً.. أم أجبروا ؟؟

    .
    .
    .

    إجابات.. قد تغيّر الكثير في نظرتنا للأمور..

    ..

  12. يقول ســـامي:

    من هم ؟
    ___________
    إذا كان لي أن أجيب من واقع حياتي فلأنهم لم يفهموا و لا يريدون أن يفهموا ..
    و إذا فهموا ..فبعضهم من الخبث و الشر بحيث يقف ضدك لمجرد العكاسة. بس !

    هل اقتربت من موضوعكم ؟ أم أني بعيد كل البعد ..

  13. لأنهم يحفظون:
    ومانيل المطالب بالتمني*** ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

  14. يقول majdah:

    منال

    الجشع يغطي على أعينهم

    تمنوا ما لدينا

    فكرهوا أن يكون لنا

    لذلك كان ملاذنا

    الرصيف

    مبدعه حدتى حين يكون نزفك على جدار

    دعيهم فالأيام ” دوراه”

  15. يقول وحي القلم:

    ربما لأن الشقاء كتب على المحبين..
    أبلغ كلمة أن قلتي:
    فلا هم.. ولا أمانينا..
    إذا هو الشقاء والأسى والحزن…
    تصبح الحياة من دون طعم ولا لون ولا رائحة..
    وتصبح عديمة المذاق.. كل شيء فيها يثير الأشجان..
    لا هناء بأكل ولا شرب ولا تأمل ولا تفكر ولا قراءة ولا دراسة ولا عبادة ولا نوم..
    كل شيء يصبح خاويا من محتواه.. حتى اليوم والغد يصبح كله أمس..
    كل ما يمر عليك ما هو إلا من خيالات الماضي..
    كل خطوة إلى الأمام هي تطفل على الماضي السعيد بوجه حزين..
    رغم كل إرادة للحياة والسعادة تغمر كل موجات الأسى والحزن لتقتل الأمل والتفاؤل..
    لماذا يسرقوننا من بين أمانينا ثم يقذفون بنا قي أقرب رصيف؟
    فلا هم..
    ولا أمانينا!!

  16. يقول تلف:

    لا أماني

    لا رصيف

    لأنهم يهيأون المكان الذي يليق بك في قلوبهم

    ادامك الله يامنال

  17. يقول عبيــــــــــــر:

    قد يظنون أن الرصيف أكثر أماناً .

    ,,,

    تدرين يااااليتهم هم و الأماني يبقون لنا (بس وش نقول )

  18. يقول أروى..:

    ربما لكي تصبح راياتنا منكسة..وأرواحنا مهزوزة..

    ربما لأن الرصيف لا يوجد به قلم ..لكن سيوجد فم !

    لكن هل يكفي..!

  19. يقول فوز:

    التعليق رقم 9
    و
    مازال
    التساؤل..
    قائماً

    لمــــــــــــــــــــــــاذا ؟

    انت رائعة يامناااال رائعة…لانك … !!!!!!!!!!!!!!!

  20. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    الناقد
    يتلذذون! بتغذية كبرياءهم ؛
    ربما

  21. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    ألاء !
    لا …
    مازلنا لامعين!
    ونظيفين جداً …

    * لا أعرف الاجابة الصحيحة لكنني أشطب الاجابات الخاطئة!

  22. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    رفيقتي أللو ..

    طيب سأصدقك ؛ لكن عندما لا تأتي سأحاكمكِ ..
    سأفعل يا ألاء!

  23. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    العلولا :

    أشكرك ؛ لكن اجابة القدر فقط هي الإجابة النافذة .

  24. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    سـامي :
    ليس للشر مكان…
    أشكرك

  25. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    الشريف:
    ويحفظون : إنّي على العهد …

  26. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    ماجدة
    لا أبحث عن جواب .. ولا مخرج من المتاهة …
    مجرد أسئلة ولدتها الأيام “خديجة” … مشوّهة …
    إن عاشت …
    ستعيش مريضة .. برئة منقوصة …
    عندما يتلّهف ذو الرئة المنقوصة للهواء .. أكثر من الآخرين
    لا يمكن أن نسميه “جَشِعاً” أليس كذلك؟

    (ورد)

  27. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    وحي القلم :
    كلامكِ جميل لكن تصدقي
    “فلا هم ولا أمانينا” … لا تنحصر نتيجةً لـ (حب)
    هناك مدارج أخرى “للسّالكين”!

    * وحشتينا ترا :/

  28. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    تلف :
    لا أعتقد أن الأقدار مرّفهة إلى هذا الحد
    لا بأس ؛ فالرصيف يصبح كافياً مع الوقت ….!

    دمتَ طيباً

  29. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    عبيــر :

    قناعة الأرصفة كنز لا يفنى … ثقي بي

  30. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    أروى :
    بالعكس تزداد عضلات أجسادنا وأرواحنا “مرونة!”

  31. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    فوز :
    حقاً ؛ لماذا ؟!
    هل سنكتشف يوماً أن السؤال خاطئ؟

    لا أدري

  32. لأننا لم نقرأ كتاب الحياة جيداً

  33. يقول ماسة زيوس:

    ربما لأنهم توقعوا الأفضل منّا..!

  34. يقول ابوالدراري:

    ماأجمل العيش لولا كثرة الرصف؟؟
    أجمل مافي الحب نهاياته غير السعيده..
    عسى ماحد تعور….

  35. يقول أميره:

    ربما ..

    ربما الحسد عزيزتي منال ..

    من يدري ؟!

  36. يقول لميس:

    لأنّنا منحناهم الفُرصة كي يفعلوا ذلكـ بنا !

  37. يقول ودّ:

    لأننا سمحنا لهم بذلك .. وكنا نائمين بالأماني !! والأحلام ..!!

  38. يقول Benoo:

    لأنهم و أمانينا لا يعرفون .

  39. يقول farah:

    هنا تتجلى مسؤوليتنا فهل نختار(هم) أم نختار ( أمانينا)
    الأقرب للنفس دائما سنحافظ عليه يامنال، لايهم أين يتركوننا المهم من نترك
    دمتِ نابضه بكل جمال عزيزتي منال

  40. يقول آلاء:

    حين تغيب يا منال ..ابحثي عن أمنية أخرى وانتظريها
    :p

    (وعيشي عمركِ انتظاراً..)

    هذه أسهل وصفة للموت ..

  41. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    محمد الجرايحي
    لم أؤمن أن للحياة كتاب؛ هناك فهرس فقط ..
    وإلا لما ضلّ أحد
    حُييت محمد

  42. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    ماسة زيوس

    أها! ربما

  43. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    أبو الدراري
    قد يكون الحب مستبعد تماماً من القضية
    الحياة أوسع من هذين الحرفين.

  44. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    الأميرة

    مَن راق؟

  45. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    لميس / ودّ

    ولمه انتهزوها هذه الفرصة ؟!

  46. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    benoo

    ونحن لا نعرف أيضاً ..
    f

  47. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    فرح

    اتفق تماماً … يا جميلة
    f

  48. يقول مـنالـ ـالزهراني / قلمٌ حر:

    أللو

    وهنا شيء تفهمينه وحده
    الأمنية عزيزتي (لا تغيب) إطلاقاً … هي (تتواراى) فحسب
    قد ترحل لكن تخلّف وراءها (بقايا)

    فاروق أيضاً يعرف هذه البقايا !

    *بدنا فرمتة ههه

    مع هذا … أنا معك : )

  49. .
    .
    لا مجال للسؤال ..!
    هكذا سيجيبون ..

    ومع ذلك سنعيش كما نحب ، مع أمانينا ..