عشرون يوما من التدوين| 07: هايكو Haiku (ترجمات)

كنت أقرأ اليوم في الهايكو، وهو جنس أدبي أبتكره الأدب الياباني وصدّره بشروطه للأدب العالمي، عبارة عن لوحات مصوّرة تنقل مشاهد غالبا ما تكون مجتزأة وتتناول فصلا من الفصول الأربعة، تتكون كل لوحة من ثلاثة أسطر، السطر الأول من خمس مقاطع صوتية، الثاني سبعة مقاطع صوتية، الثالث خمس مقاطع، في النسخة الانجليزية تتحلل بعض هذه الشروط لكن عموما يحافظ على بساطة التركيب … هذه ترجمة لبعض من قطع الهايكو عن الانجليزية، ترجمة أدبيّة، خيانةً للنصّ وغوايةً للمعنى:

  • لـ بَاتْشُو ، مَاتْسُو ( 1644 – 1694 ) المولود لأبٍ من السامورايّ، أحب باتشو الترحال للغاية ونثر قصائده أثناء رحلاته، نسج قطع الهايكو هذه على فراش موته:

1.
طَريحا في آخر الرِّحلة
وفي الأحلامِ، أعدو بوحشيّة
على أرضٍ ذاوية!

Fallen sick on a journey
In dreams I run wildly
Over a withered moor

2.
أوّل ذرة ثلجٍ ناعمة
كافيةٌ لتثني
أوراقَ النِّسرين، أسفلاً!

The first soft snow
Enough to bend the leave
Of the jonquil low

3.
في صَرخةِ سيكادا*
لا علامةَ تُنبئكَ
كم كانَ قريبا موتُه

In the cicada’s cry
No sign can foretell
How soon it must die

 *حشرة مشهورة بصوت طنينها، لذلك لا تفرّق بين طنينها للتألم وطنينها الاعتيادي.

4.
ألنْ تأتيَ لتَرى
هذه الوحِدة؟
إنما هي ورقة واحدة من شجرة كيري* 05-10-princess-tree

Won’t you come and see
loneliness? Just one leaf
from the kiri tree

*شجرة جميلة تُعرف بأنها من أسرع الأشجار نموا

  • لـ مايكل ر. كولينغز:

صمتٌ
وهاتف مخنوقٌ
نسي أن يرنّ

Silence–a strangled
Telephone has forgotten
That it should ring

  • لـ دِيف ماك كُروسكي:

صحيفة الصّباح
المنذرة بالسّراء والضرّاء
… دُستُ عليها

the morning paper
harbinger of good and ill
– – I step over it

  • لـ آنّ ليز أندرسيون:

الجُروحُ العميقةُ التي تتركُ ندوبا
في لحظةٍ واحدة، ستتدفّقُ أضعافاً
ظلالًا  من الرّوح

Deep wounds that leave scars
One moment much more must flow

Shadows from the soul

 

Comments are closed.