عشرون يوما من التدوين| 01 : أهلا نوفمبر

أهلا نوفمبر، شهر الكتابة

كثيرا ما شكونا كمدونّين من تمزيق الأفكار تحت عجلة ١٤٠ حرف أو عشر ثوانٍ مسجّلة أو صلبها في مقال في جريدة، أو ورقة مؤتمر فيها من الارتجال الكثير، كلّ ذلك رائع، لكن تظل نكهة التدوين معتّقة ، وددت أكثر من مرّة ممارسة التدوين اليومي لفترة محددة، شهر نوفمبر ليس هو أفضل خيار من ناحية الوقت، لديّ في الأسبوع الأوّل منه على الأقل ١٢ موعدًا، وقائمة معتبرة من المهام، ديسمبر مفرّغ تقريبا، لكنّ هذا الشهر هو شهر الكتابة كما هو معروف على أيّة حال، كما أن الضغط سيرفع من مستوى التحدي الشخصيّ ” كما أتوقّع! “

لا يوجد إلتزام موضوعيّ ، كالعادة أدبيات وهرطقات وتأملات وبعض المواد التخصصيّة، ربما يوميّات؟ ليس لدي تصوّر مسبق عمّا سأكتب، لكنّني أتصوّر حاجتي للكتابة، كما أنني على الأغلب سأنشر المسوّدة الأولى كما كنتُ أفعل، المهم لديّ هو فعل الكتابة ذاته.

بسّطت شكل المدونة أكثر، ألغيت خيار البحث في قوقل، مزيد من التركيز والهدوء …

6 تعليقات to “عشرون يوما من التدوين| 01 : أهلا نوفمبر”

  1. يقول عبد الحميد الحاجّي:

    أفكارك وخواطرك الجميلة التي لاتتمزق إطلاقاً تحت عجلة ال 140 حرف تجعلني في غاية الاهتمام والتشوق لقراءة المزيد هنا. سنلزمك بما ألزمتي نفسك به، تدوينة يومية ولاشيء أقل.
    خالص أمنياتي لك بالتوفيق.

  2. يقول T@rek:

    سأشاركك رحلة التدوين المُعتق برائحة الذكريات.
    أتمنى أن أتلقى توجيهاتك .

  3. يقول أسماء:

    أهلا منال،،
    والله متابعين ومستمتعين للغاية ، فلسفة الحياة ومواجهتها بالكتابة هو أجمل فِعل يرتكبه الكاتب.
    *صديقة قديمة و قارئة مخلصة لمدونتك