التيارات الفكرية في الخليج العربي 1938-1971

التيارات الفكرية في الخليج العربي 1938-1971

التيارات الفكرية في الخليج العربي 1938-1971 لـ مفيد الزيدي

My rating: 4 of 5 stars

اخترت هذا الكتاب بداية ضمن مراجع بحث أقوم به ، الميزة الأساسية له هو أنه رسالة دكتوراة ، أي مكتوب بطريقة بحثية تزوّد القارئ بالكثير الكثير من المراجع التي يمر عليه عبر وساطة هذا الكتاب ، بالإضافة إلى أنه مكتوب بمنهجية د.مفيد الزيدي الثمينة علمياً ، حيث يميل أسلوبه للتأريخ أكثر منه لنقد هذه التيارات وإن كان الكتاب لا يخلو من تسجيله لبعض آرائه الخاصة ( السديدة) في نظري.

تمثّل دراسة الفكر في المجتمعات أهمية خاصة من أجل فهم أعمق ووسع لطبيعة القوى الاجتماعية والبنى الاقتصادية ، والتركيبة الأساسية لهذه المجتمعات ولكي تكتمل الصورة الحقيقية لمراحل نموها وتطورها في مسيرة تكويناتها التاريخية فلا يمكن للفكر أن ينعزل عن حركة المجتمع… وتأسيساً على ذلك تهتم هذه الدراسة بواقع الفكر في الخليج العربي وتياراته الفاعلة منذ نشوء الحركات الإصلاحية في الثلث الأول من القرن العشرين حتى مرحلة الاستقلال في مطلع السبعينات…

إن اختيار د.مفيد للفترة الزمنية للبحث هو اختيار ذهبي فعلاً ، ففي تلك الفترة شهدت دول الخليج العربي الكثير من التطورات التي ساهمت في تشكيل التيارات الفكرية مثل توسّع اكتشاف النفط ، الوجود الأجنبي (البريطاني والأمريكي) ، احتلال فلسطين ، نكسة 67 ، بدايات الاستقلال من الوجود الأجنبي في دول الخليج ، حركات التبشير ، انتشار التعليم.. وغيرها من الأحدات التي لم نزل نتلمّس آثارها في التوجّهات الفكرية المعاصرة.
تناول في نحو 389 صفحة البحث هذه التيارات:

التيار الليبرالي ، التيار القومي ، التيار الإسلامي ، التيار الماركسي ، متحدثاً عن نشأة كل تيار وتطوره وتنظيماته وقضاياه، مسبقاً كل ذلك بالحديث عن الجو الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والثقافي الذي تولّدت فيه أو عنه هذه التيارات.

الكتاب تأسيسي يفترض أن يكون من أوائل الكتب التي يقرأها أي مهتم بالتيارات الفكرية ، وإن تأخرتم – مثلي – في قراءته فيسيكون مفيداً في تنظيم المعلومات التي قرأتموها في مصادر مختلفة تنظيماً تاريخياً بالإضافة إلى إثراءكم بالمزيد من المراجع كما أسلفت وكنت أرجو ألا يحرم الدكتور مفيد قراءه من المزيد من آرائه النقدية تجاه التيارات ، كما أنني رغبت لو فرّق بين التيارات ذات الطابع والهدف الحركي (السياسي /المسلّح) وبين التيارات الفكرية المجردة من ذلك لأنه كثيراً ما يخلط المهتمين وحتى المؤلفين بينهما.

تحميل الكتاب.

أتمنى لكم قراءة ممتعة وقيمة يا رفاق

8 تعليقات to “التيارات الفكرية في الخليج العربي 1938-1971”

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..عزيزتي منال..أعجبني محتوى الكتاب وكيفية قيام الكاتب بإعطاء القارئ نظرة بحثية علمية بحتة لتشمل أوراقه على المعلومات التاريخية والسياسية القيمة..لكن يبدو أن طرحه للمضمون تجريدي!! أقصد بــ”تجريدي” أنه موضوعي ونظري ولا أقصد بعيدا عن الواقع.
    ملاحظة: إن كان لديك الكتاب كنسخة إلكترونية وإذا لم يكن لديك مانع أتمنى أن ترسلي لي الرابط. ولك جزيل الشكر.. وفقك الله

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…عزيزتي منال..أعذريني على الإزعاج؟! ضغطت على الرابط لكن لم يظهر لي الكتاب بل قوائم عديدة بأسماء كتب كثيرة..كتبت اسم الكتاب في محرك البحث لكن لم يظهر لي شيء ولم أستطع تحميل الكتاب!!!

  3. عزيزتي منال،، لابأس ،، لقد حملت الكتاب ،، وشكرا لك في كل الأحوال..

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. لوسمحت عزيزتي منال لدي بعض الأسئلة بخصوص مدونتك (الاسم والرابط والتصميم) فأنا أواجه بعض الصعوبات مع مدونتي كوني مبتدئة ولاأعلم الكثير عن كيفية التعامل مع عالم الانترنت خصوصا المدونات والتصاميم!!

    هل يزعجك إن طرحت أسئلتي في “مكان التعليق لهذه التدوينة”؟؟…سأنتظر ردك.

  5. لابأس.. لابد وأنك انشغلت.. لقد ذهبت إلى خانة “اتصل بي” ولكن لا يوجد مكان لكتابة الرسالة!!

  6. نعم.. أتمنى أن تراسليني على بريدي الإلكتروني.. سيكون ذلك أسهل بالنسبة لي..
    شكرا جزيلا

  7. يقول أميره محي الدين:

    مررت من هنا عبر مدونة ثم أخرى
    استوقفني الكتاب وهو الآن قيد التحميل
    تعليقك البسيط على المحتوى يعطي الـ “القارئ الماشي” أكثر من حافز للقراءة العميقة
    =]
    شكراً خيتو

  8. يقول Sallie35Barron:

    The loans are useful for people, which are willing to organize their business. By the way, it is comfortable to receive a car loan.