إذا كان كل ما يتبادر للذهن التفكير فيه عند شراء تقويم سنوي جداري هو الحجم ، الشكل ، وأحياناً توفر مساحة لكتابة الملاحظات، مع تعليم على الأيام العالمية المهمة،
فهناك طريقة أخرى للتفكير والتنفيذ.

أثناء تصفحي لموقع مارثا ستيوارت المُلهم، وجدت هذا التصميم الجداري ، وطريقة تنفيذه  هنا ، أعتقد أن فكرة (الشخبطة ) على الجدارن فكرة محببة ، ومن الجيد أن نجد مبرراً لممارستها .

البعض الآخر فكر في القيمة الصحية فكان هذا التصميم:

عندما تتناول تفاحة الصباح من جهة ، سيظهر لك تاريخ اليوم في الجهة الأخرى : )
المزيد: هنا

أو : إعادة تعليق تقويم قديم …عفواً …قديم جداً ، مع لمسة عصرية فحسب:

من هنا ، بالمناسبة لست ممن يحبون استرجاع الماضي، ولا حتى لحظة منه ، مهما كانت سعيدة ، لذلك لم يعجبني هذا التنفيذ لكن لا يمنع أنه صُمم بتفكير “سهل وممتنع”

بعض التقاويم الجدارية كما ترون إعلانية أكثر من كونها عملية ، تصفحت الكثير منها ووضعت هاهنا القليل ، التقويم بالنسبة لي يجسد حكاية العمر ، الزمن ، العبور ، جربت مؤخراً تقويم Google وناسبني كثيراً ، لا أؤيد أن يتم تنظيم (كل) الوقت بكل لحظاته فهذا الأسلوب يقتل مرونة الحياة ، لكنني أعتقد أن تنظيم أولوياته أمر ضروري .

بعد بحثي عن عدة تصاميم ، كنت اتساءل ما هو التصميم الذي لم يُصمم بعد …
اممم -مثلاً- هل يمكن أن يُطبع داخل درج المكتب لوحة تقويم نسجل عليها الأحداث والمواعيد المهمة؟ مكان خفي للخصوصية ، سهل في متناول اليد لمن يقضون وقتاً طويلا على مكاتبهم.
هل يمكن أن يُصمم كيبورد بأزرار تعلب دور التقويم ، وتضيء أيامه المهمة؟

وماذا عن الآخرين الذين يمارسون الروتين عن سبق إصرار وترصد : هل يمكن أن يُصنع من أجلهم تقويم كل شهر فيه يحوي ورقة واحدة؟

هل يوجد تقويم الكتروني ينطق بمحاضرة مملة عن استثمار الوقت إذا مضى يوم دون تسجيل أحداث مهمة عليه؟

أخيراً:أحلم بالحصول على تقويم يتضمن فكرة (حدث في مثل هذا اليوم) لا أدري هل صُنع أم بعد

ماذا يخطر ببالكم أنتم؟